شخصية المعالج INFP

شخصية المعالج INFP

معظم الناس يستمعون لأجل الرد لا من أجل الفهم — شخصية المعالج INFP ليست واحدة منهم.

الوظيفة الأساسية عند شخصية المعالج INFP هي وظيفة المشاعر الداخلية (Fi)  والتي تحاول أن تعيش الحياة بناء على هويتها الذاتية وما تؤمن به في حين أن  الوظيفة النفسية الثانية هي وظيفة الحدس الخارجي (Ne)  التي تهتم بإيجاد خيارات عديدة. هذا المزيج يجعل شخصية المعالج INFP تحيا حياة تنساب مع التيار المحيط بهدوء. تعرف ما يقال خلف الكلمات. لديها مهارة الإستماع والإنصات بنية الفهم وتضع نفسها في مكان الطرف المقابل لتعرف دوافعه. تحب أن تستكشف عالم الأخلاقيات والمبادئ. وتستطيع التقارب مع الآخرين عبر القصص والأمثلة ولديها القدرة على إيجاد توازنات بين الآخرين رغم أنها نفسها تعاني  أحيانا من أجل إحلال النظام والترتيب في حياتها.

الشخصيات التي تستخدم وظيفة المشاعر الداخلية (Fi) مثل شخصية المعالج INFP و شخصية الفنان  ISFP   هي شخصيات سماعية بإمتياز. فلا أحد يجاريها في الإستماع والإنصات إطلاقًا. لديها القدرة لأن تشحذ وتنشط مختلف مناطق الدماغ من أجل تمحيص مكونات الحديث المختلفة كالكلمات ونبرة الحديث والأصوات بشكل لا يجاريها فيها أحد. تشير أبحاث الدماغ إلى أن هذه الشخصيات تدخل في طور الإستماع الكلي (holistic) عندما يتحدث الآخرون فتبدو مناطق الدماغ المختلفة في نشاط وتحفز حتى تتلقف ما يُقال. وعلى عكس الشخصيات الأخرى التي تحاول تجهيز الرد خلال حديث الطرف الآخر، تقوم شخصية المعالج والفنان بالإستماع الحقيقي ولا تحاول تجهيز الرد إلا بعد أن ينتهي الطرف الآخر من حديثه. تقوم بكل ذلك بصبر وطول أناة تُحسد عليه.

هناك ٤ مستويات من المعلومات حول شخصية المعالج INFP. المستوى الأول يتعلق بالصفات الخارجية التي يراها الآخرون ويمكن التعرف عليها عبر مدونة  جاسم الهارون  .المستوى الثاني يتعلق بالوظائف والميول النفسية لشخصية المعالج INFP ويمكن قراءتها  هنا. في حين أن المستوى الثالث يتعلق بطبيعة العلاقة بين شخصية المعالج  وكيف تتناغم وتصطدم مع بقية الشخصيات الـ 16. أما المستوى الرابع والأخير فيتعلق بالجانب العضوي ويستعرض مناطق الدماغ التي تنشط عند شخصية المعالج INFP وطبيعة عمل كل منطقة — وهو موضوع هذا المقال.

ما هي مناطق الدماغ التي تنشط عند شخصية المعالج INFP؟

 تم قياس الذبذبات الكهربائية لـ ١٦ منطقة مختلفة في قشرة الدماغ من أجل معرفة درجة نشاط كل منطقة عند كل شخصية ومن ضمنها شخصية المعالج. هذه الدراسة البحثية تم شرحها في مقال سابق تحت مسمى تجربة UCLA. أشارت هذه التجربة إلى أن هناك ٤ مناطق تنشط بقوة عند شخصية المعالج (تظهر باللون الأحمر بالأسفل) أهمها منطقتي T3 و T4 فالأولى تهتم بالإنصات الحقيقي والثانية تهتم بإختيار الكلمات الدقيقة والألفاظ وتطبيق القواعد الصحيحة عند الحديث (يمكن الضغط على كل منطقة للمزيد من التفاصيل). هناك أيضًا منطقة الهوية الشخصية والأشياء المهمة جداً في حياة الشخص وتتحكم فيها منطقة F8 التي تنشط جدًا عند شخصية المعالج أكثر من غيره. وعندما ينتهي الدماغ عندهم من حالة الإستماع يتوجه نشاطه نحوة منطقة Fp1 (تدعى منطقة قاضي القضاة) لأجل إتخاذ القرار النهائي بناء على القيم التي تؤمن بها منطقة F8.

كيف تحادث وتناقش شخصية المعالج INFP؟

  • يستمعون لك بإنصات شديد خصوصًا لنبرة صوتك، دوافعك، يبحثون عن الكلمات التي تكشف قيمك الشخصية ويحاولون إستكشاف مالا يُقال.
  • تحدث معهم بعمق وخذ الوقت الكافي ولا تستعجل الحديث لأنهم عندما ينتهون من الإستماع لك  ستجد بأنهم- بشكل غريب ومثير-  قد إتخذوا قرارًا يبدو وكأنه قرار نهائي بشكل مفاجىء (والحقيقة أنهم يستخدمون منطقة F8 التي لا يمكن التلاعب بها).
  • لكي تجذب إنتباههم خاطب قيمهم الشخصية؛ خصوصًا قيمهم الإيجابية التي يؤمنون بها . ولكن في نفس الوقت يجب أن تكون صادقًا في ما تقول ويجب أن يتماهي ما تقوله مع ما تؤمن به وإلا فإن لديهم القدرة على إستشعار النفاق والتظاهر الكاذب.
  •  لديهم درجات وطيف عريض جدًا بين الحب والكره (منطقة F8) ولكن عندما تسألهم فقد يعطونك السبب الذي جعلهم يتخذون قرارا ما دون أن تظهر لك درجة الحب أو الكره.
  • عندما تحاول أن تقنعهم فتذكر بأن قرارتهم نابعه من قيمهم وما يؤمنون به. لديهم مناعة ضد محاولة الإقناع (البراغماتي) أو محاولة التذرع بالظروف المواتية لإقناعهم. إذا خالف الواقع والظروف ما يؤمنون به فلا مجال لإقناعهم بعكس ذلك.
  • عندما تمنع عنهم رأيك feedback فقد تصيبهم بالفضول ولكن حتى لو عرفوه فهذا لا يعني بأن أرائهم ستتغير لأجل إرضائك أو إرضاء المجتمع المحيط.

التعليقات مغلقة